الرئيسية » أحدث مواضيع » مقتل مكسيم هوشار في ظروف غامضة

مقتل مكسيم هوشار في ظروف غامضة

قتل  مكسيم هوشار الملقب بـ “السفاح الداعشي” في ظروف غامضة ،

وانضم هوشار (27 عاما) للجماعات الإرهابية المتطرفة من خلال الإنترنت، وعرف باسمه الحركي”أبو عبدالله الفرنسي” لعدة سنوات، ودعا الكثير للانضمام إلى الجماعات المتطرفة.

 

وتوجه هوشار في الـ17 أغسطس 2013 إلى سوريا عبر تركيا، مؤكدا لعائلته أنه يريد الاعتناء بالجرحى على الجبهة، ولكن تنظيم “داعش” جنده هناك.

وأصدرت فرنسا مذكرة توقيف دولية بحقه، لاتهامه في عمليات اغتيال على صلة بمنظمة إرهابية.

 

ونشأ هوشار والملقب أيضا بـ “قاطع الرؤوس”، في بلدة صغيرة في نورماندي، وكان مسيحيا، ثم اعتنق الإسلام في عام 2009، ولم تكشف التحريات ظروف وتاريخ مقتله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.