الرئيسية » تقارير » الديلي تلجراف: ذئاب منفردة في المملكة المتحدة

الديلي تلجراف: ذئاب منفردة في المملكة المتحدة

تابعت الصحيفة خبر إدانة شخصين في بريطانيا بالتآمر للقيام بهجمات بقنابل أو مواد كيماوية خلال أعياد الميلاد في بريطانيا عام 2016، وتقول الصحيفة  إن منير حسين محمد، وهو سوداني بعمر 36 عاما، وصديقته رويدا الحسن قد أدينا الليلة الماضية بالتآمر لإرتكاب مجزرة “مدمرة” خلال أعياد الميلاد باستخدام قنبلة بتوجيه وايحاء من تنظيم الدولة الإسلامية، وإنهما يواجهان حكما بالسجن لسنوات.

وتضيف أن محمدا قد أرسل رسائل إلى قيادي في تنظيم الدولة الإسلامية في العراق أو سوريا، كان يعمل على تجنيد متطوعين للقيام بهجمات “كذئاب منفردة” في أوروبا عبر موقع فيسبوك.

وقد حَمّل محمد منشورات إرهابية كما سعى مع صديقته لصنع قنابل ومواد سامة، وبحث عن كيفية استخراج مادة الريسين السامة بينما كان يعمل في نوبة عمل تستمر 12 ساعة في مصنع للأغذية، حسبما كُشف في المحكمة.

وقد جَند محمد رويدا، لصيدلانية البالغة من العمر 33 عاما، لاستغلال خبرتها بالمواد الكيماوية بعد أن تعرف عليها في موقع للتعارف، يدعى سنغل مسلم دوت كوم.

وتشير الصحيفة إلى أنه ضبطت بحوزة محمد عند اعتقاله في 2016 مكونات متفجرات تصنع منزليا، فضلا عن تعليمات عن كيفية صنعها ومفجرات تعمل على الهاتف النقال ومادة الريسين السامة.

وتضيف أن المحكمة اُبلغت أن محمدا قد أجرى اتصالات مع شخص يدعى أبو بكر الكردي يشتبه في أنه قيادي يعمل لتجنيد أشخاص لحساب تنظيم الدولة الإسلامية، ويعتقد أنه في العراق أو سوريا، وكان يستخدم موقع فيسبوك لاكتشاف متطوعين محتملين للقيام بهجمات بأسلوب الذئاب المنفردة.

وتقول صحيفة الغارديان في تغطيتها للموضوع نفسه إن محمدا تعهد بالولاء والطاعة للكردي، عارضا المشاركة “في عمل جديد في بريطانيا” وهو ما يعني القيام بعمل إرهابي، بحسب ما أُبلغت هيئة المحلفين.

وتضيف الصحيفة أن المحكمة قد أُبلغت أن الحسن، وهي مطلقة وأم لطفلين، نصحت محمدا بالمواد الكيماوية التي يشتريها لصنع القنبلة، وأن محمدا حصل في نوفمبر/ تشرين الثاني على شريط فيديو يتضمن معلومات عن كيفية صنع مادة الريسين السامة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.