الرئيسية » أحدث مواضيع » زعماء حزب التحرير الإسلامي بروسيا في قبضة رجال الاستخبارات

زعماء حزب التحرير الإسلامي بروسيا في قبضة رجال الاستخبارات

ألقى جهاز الأمن الفيدرالي الروسي في تتارستان، بالتعاون مع وحدات من الداخلية والحرس الوطني، القبض على الزعماء المفترضين لحزب التحرير الإسلامي الذي تعتبره موسكو منظمة إرهابية دولية.

 

وأعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي (الاستخبارات) اليوم الثلاثاء  في بيان: “خلال عملية خاصة نفذت في منطقتي ازنكايفسك وبوغولمين في الجمهورية (تتارستان) تمّ اعتقال قادة المنظمة الإرهابية الدولية حزب التحرير الإسلامي”.

 

ووفقا لجهاز الأمن الفيدرالي، قام المعتقلون، بناء على توجيهات منسقيهم الأجانب، بأنشطة مناهضة للدستور في أراضي روسيا، وسعوا لإنشاء دولة ثيوقراطية – تسمى “الخلافة العالمية”، تشمل الإطاحة بالسلطة القانونية، بما في ذلك من خلال الأساليب الإرهابية.

 

وأضاف البيان: “بالإضافة إلى ذلك، اجتذب أعضاء هذه المنظمة المسلمين إلى صفوفهم، وشاركوا في تجديد موارد ميليشيات حزب التحرير الإسلامية التي تعمل في الشرق الأوسط”.

 

كما قام المتهمون بعمل يهدف لإنشاء شبكة من الهياكل المغلقة في روسيا، وحلوا مهمة تجديد التشكيلات العسكرية لمنظمة إرهابية تنشط في أراضي الشرق الأوسط.

 

وأثناء القبض على المشتبه فيهم، تم العثور في أماكن إقامتهم على كمية كبيرة من المواد الدعائية عن حزب التحرير الإسلامي، ووثائق تحتوي على تعليمات من المبعوثين وتقارير مرحلية، وكذلك وسائط اتصالات ووسائل إعلام إلكترونية، كان المعتقلون يعتزمون استخدمها للقيام بأنشطة إرهابية.

 

يشار إلى أن “حزب التحرير الإسلامي” يعد تنظيما إرهابيا في عدد من دول العالم، بما في ذلك في روسيا التي حظرت نشاطه في أراضيها العام 2003، ويدعو أنصار التنظيم إلى إنشاء خلافة إسلامية موحدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*